الكتاب والسنة

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
الكتاب والسنة

كل شيء يكون وفق كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم


    الخطا الي المساجد

    t1966a
    t1966a
    Admin

    المساهمات : 1855
    تاريخ التسجيل : 01/12/2012
    العمر : 55
    الموقع : https://www.facebook.com/groups/183512361669940/

    الخطا الي المساجد  Empty الخطا الي المساجد

    مُساهمة  t1966a الجمعة يونيو 11, 2021 11:29 pm

    كتبه فضيلة الشيخ طاهرابوالمجد
    كبيرأئمةشبراالخيمة شرق
    جامعةالازهرقسم العقيدة والفلسفة
    01097532293
    01147506453
    تحت عنوان 🌷
    ________________________________

    الخطا الى المساجد

    بسم الله الرحمن الرحيم

    قال الله تعالى: " إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ..".

    [ من تطهر في بيته ثم مشى إلى بيتٍ من بيوت الله، ليقضي فريضة من فراض الله، كانت خطواته إحداهما تحط خطيئة، والأخرى ترفع درجة] رواه مسلم.

    [ ألا أَدُلُّكُمْ عَلى مَا يمْحُو اللَّهُ بِهِ الخَطَايَا، وَيَرْفَعُ بِهِ الدَّرَجَاتِ؟ قَالُوا: بَلى يَا رسولَ اللَّهِ. قَال : إِسْباغُ الْوُضُوءِ عَلى المَكَارِهِ، وَكَثْرَةُ الخطا إِلى المَسَاجِدِ، وَانْتِظَارُ الصَّلاةِ بعْد الصَّلاةِ، فَذلِكُمُ الرِّباطُ، فَذلكُمُ الرِّباطُ ] رواه مسلم.

    • قال ﷺ لبني سلمة لما أرادوا الانتقال قرب المسجد، قال: [ بني سلمة دياركم تكتب آثاركم، دياركم تكتب آثاركم] أي: الزموا دياركم حتى تكتب لكم الآثار في ذهابهم إلى الصلاة ورجوعهم إليها.

    [ أعظمُ الناسِ أجرًا في الصَّلاة أبعدُهم فأبعدُهم ممشًى، والذي ينتظرُ الصَّلاةَ حتى يُصلِّيَها مع الإمامِ أعظمُ أجرًا مِن الذي يُصلِّي ثم ينامُ ] متفق عليه.

    [ سَبعةٌ يُظلُّهم اللهُ في ظِلِّه يومَ لا ظِلَّ إلَّا ظلُّه: الإمامُ العادلُ، وشابٌّ نشأ في عِبادة ربِّه، ورجلٌ قَلْبُه مُعلَّقٌ بالمساجدِ...] متفق عليه.

    [ صلاةُ الرجُلِ في جماعةٍ تَزيدُ على صلاتِه في بيتِه وصلاتِه في سُوقِه بِضعًا وعِشرين درجةً؛ وذلك أنَّ أحدَكم إذا توضَّأ فأحْسَنَ الوضوءَ، ثمَّ أتى المسجدَ لا تُنهِزُه إلا الصَّلاةُ، لا يُريد إلَّا الصَّلاةَ، فلم يَخطُ خُطوةً إلَّا رفَعَ اللهُ له بها درجةً، وحطَّ عنه بها خطيئةً، حتى يدخُلَ المسجدَ، فإذا دخَلَ المسجدَ كان في صلاةٍ ما كانتِ الصَّلاةُ هي تحبسُه، والملائكةُ يُصلُّونَ على أحدِكم ما دامَ في مجلسِه الذى صَلَّى فيه، يقولون: اللهمَّ ارحمْه، اللهمَّ اغفرْ له، اللهمَّ تُبْ عليه، ما لم يُؤذِ فيه، ما لم يُحدِث فيه ] متفق عليه.

    • اللهمّ اجعلنا من عمّارِ المساجد، ومن المكثرين للخُطا إليها !

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 21, 2021 3:53 pm