الكتاب والسنة

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
الكتاب والسنة

كل شيء يكون وفق كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم


    يبعد الهموم ويطرد الغم، ويزيل كدر الحياة، يوسّع في رزق العبد، ويجعله مباركًا، ويجلب الفرح

    t1966a
    t1966a
    Admin

    المساهمات : 1855
    تاريخ التسجيل : 01/12/2012
    العمر : 55
    الموقع : https://www.facebook.com/groups/183512361669940/

    يبعد الهموم ويطرد الغم، ويزيل كدر الحياة، يوسّع في رزق العبد، ويجعله مباركًا، ويجلب الفرح  Empty يبعد الهموم ويطرد الغم، ويزيل كدر الحياة، يوسّع في رزق العبد، ويجعله مباركًا، ويجلب الفرح

    مُساهمة  t1966a الخميس يونيو 03, 2021 8:33 pm

    كتبه فضيلة الشيخ طاهر ابو المجد
    كبير أئمة شبرا الخيمة شرق
    جامعة الازهر قسم العقيدة والفلسفة
    01097532293
    01147506453
    تحت عنوان🌷

    يبعد الهموم ويطرد الغم، ويزيل كدر الحياة، يوسّع في رزق العبد، ويجعله مباركًا، ويجلب الفرح

    إن حرص الإنسان على ذكر الله باستمرار يساعد على اطمئنان قلبه، لقوله تعالى {الَّذِينَ آَمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ}؛ فالذكر هو مفتاح الأمان والاطمئنان.

    يجلب الفرح للقلب، ويزيد من الشعور بالسعادة والسرور، فمن قال "رضيت بالله ربًا وبالإسلام دينًا" ، كل يوم فى الصباح 3 مرات تجعل الإنسان نفسه راضية متفائل لديه أمل ينجح أكثر فى الحياة،

    لو استغفر الله وتخيل أن مع كل استغفار يتوقف عن ذنب يفعله سيجعل الله في وجهه نورًا وبهجةً، ويكون محبوبًا عند الله ويجعل القلب فى حياةً ونشاطًا، كذلك لو قال "حسبي الله ونعم الوكيل" أى أنى وكلتك يارب فى يومي وعملى وحالى سيقويه الله عز وجل.

    أن المداومة على قراءة الأذكار يوميًا صباحًا ومساءً مثل الدواء تشفى الصدر وتهدى الأنفس، وتكون سبب لاستجابة الدعاء وقضاء الحوائج، يرقق القلوب، ويبعد عنها القسوة، يجعل العبد يرغب بلقاء الله تعالى، وتزيل الدنيا من قلبه، يرزق القلب الغنى والتقى والقناعة والرضى، يجعل العبد في منأى عن النفاق، يباهي الله - سبحانه وتعالى- ملائكته، بعباده الذاكرين.
     
    هذه الأذكار تنير القبر وتغفر الذنوب وتستر العيوب
    إن (الباقيات الصالحات) التي ذكرها الله تعالى في كتابه حيث قال: (المَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلًا)، مشيرًا إلى قوله سبحانه: (وَيَزِيدُ اللَّهُ الَّذِينَ اهْتَدَوْا هُدًى وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ مَّرَدًا).

    أن النبي ﷺ قال: (اسْتَكْثِرُوا مِنَ الْبَاقِيَاتِ الصَّالِحَاتِ ، قِيلَ : وَمَا هُنَّ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ : الْمِلَّةُ - الشريعةُ أو الدِّينُ - ، قِيلَ : وَمَا هِيَ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ : التَّكْبِيرُ ، وَالتَّهْلِيلُ ، وَالتَّسْبِيحُ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ ، وَلا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ).

    أشعر بضيق الصدر باستمرار فماذا أفعل؟

    المحافظة على الصلاة، لأنها هي الصلة بين العبد وربه، وأن يكون العبد المؤمن دائمًا على وضوء، وأن يذكر الله كثيرا، والصلاة على النبي لأن بها تنفرج المحن والكروب.

    وخير الذكر تلاوة القرآن يوميًا، فعليك بورد من القرآن يوميا بشكل مستمر، وعندما يشعر المؤمن أنه في طاعة أي هموم ستزول لن تشعر بأي شيء.

    السور التي تفرج الهم والكرب
    إن قراءة القرآن الكريم من أعظم الأدوية لعلاج الهم والكرب، أن من يعانى من هم أوغم فعليه بقراءة آية الكرسى كثيرا.

    أن الله عز وجل نزل هذا القرأن كله شفاء للصدور ولكن هناك سور مجربة لفك الكرب وإزالة الهم والغم مثل قراءة سورة البقرة و الفاتحة سبع مرات لإزالة الكرب

    كذلك من السور القرآنية التى تزيل الحزن والكرب سور الإخلاص، والفلق، والناس، وأية الكرسي مؤكدا أن المداومة على تلك السور تجعل الإنسان فى وقاية ويفرج الله بهم الكروب ويزيل بهم الهموم.

    روشتة تخلصك من الهم والكرب والذنوب
    هذا الذكر هو الاستغفار، هو سعادة للمحزونين، غفران للمذنبين، فرج للمكروبين، لذا ينبغي الإكثار من الاستغفار فهو مفتاح للخير، حيث قال الإمام علي بن أبي طالب -رضي الله تعالى عنه-: «العجب ممن يهلك ومعه النجاة ، قيل : وما هي؟، قال: "الاستغفار"».

    لا تحزن إذا مررت بلحظات الفشل، ولا تهرب من واقعك بتغييب عقلك لنسيان ما يؤلمك، كنْ أقوى من أي هزيمة، وابدأ من جديد، فقال تعالى: «وَلَا تَيْأَسُوا مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِنَّهُ لَا يَيْأَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ» الآية 87 من سورة يوسف.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 21, 2021 3:59 pm