الكتاب والسنة

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
الكتاب والسنة

كل شيء يكون وفق كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم


    اللذه والسعادة في العيد

    t1966a
    t1966a
    Admin

    المساهمات : 1855
    تاريخ التسجيل : 01/12/2012
    العمر : 55
    الموقع : https://www.facebook.com/groups/183512361669940/

    اللذه  والسعادة في العيد Empty اللذه والسعادة في العيد

    مُساهمة  t1966a الأربعاء مايو 12, 2021 12:54 am

    اللذه والسعادة في العيد
    جاء لفظ عيد في القرآن مرة واحدة: (قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ اللَّهُمَّ رَبَّنَا أَنزِلْ عَلَيْنَا مَآئِدَةً مِّنَ السَّمَاءِ تَكُونُ لَنَا عِيداً لِّأَوَّلِنَا وَآخِرِنَا وَآيَةً مِّنكَ وَارْزُقْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ) المائدة 114.
    والعيد يعني الفرح والسعاده
    كل من أتم العبادات ونوى أن يتابع الاستقامة في سلوكه طوال العام، يحق له أن يفرح،
    المؤمن فيفرح بطاعة الله، يفرح برضا الله، يفرح بتقوى الله التي توصله إلى الجنة.


    اللذة هى إحساس مادي يأتي من طعام طيب، من بيت مريح، من سيارة فخمة، لكن اللذة مكلفة، كما أنها تنتهي سريعاً، فالأشياء المادية لحكمة من الله لم يسمح لها أن تمدنا بشعور يستمر بل يتناقص، فإن كانت في معصية وعلى حساب الآخرين تكون نتيجتها احباط وكآبة، وإن كانت حلالاً فكل شيء يصبح طبيعياً.

    قال تعالى: (أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ) الرعد 28، فالبعيد عن الله يشقى لأنه يبحث عن اللذة ولذلك قلبه مملوء بالضيق والهم، والقريب من الله يسعد لأنه يبحث عن الاطمئنان ولذلك قلبه مملوء بالسعادة والهدوء.

    السعادة بيد الإنسان، الفقير والغني، الكبير والصغير، الكل يستطيع أن يكون سعيداً بمجرد أن يكون مع الله: (إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدّاً) مريم 96.

    العيد مظهر اجتماعي ومناسبة تقرب بين الناس، والعيد ليس فقط تقاليد وعادات وقلوبنا غافلة، العيد الحقيقي مناسبة للطاعات وليس مناسبة للمعاصي، العيد الحقيقي مناسبة نطيع الله فيها ونذكره ونشكره ونكبره، العيد الحقيقي في بداية جديدة لمن قرر العودة إلى الله

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 21, 2021 5:06 pm