الكتاب والسنة

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
الكتاب والسنة

كل شيء يكون وفق كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم


    تشجيع الأطفال على الصيام،

    t1966a
    t1966a
    Admin

    المساهمات : 1855
    تاريخ التسجيل : 01/12/2012
    العمر : 55
    الموقع : https://www.facebook.com/groups/183512361669940/

     تشجيع الأطفال على الصيام، Empty تشجيع الأطفال على الصيام،

    مُساهمة  t1966a الثلاثاء أبريل 20, 2021 2:07 pm

    كتبه
    فضيلة الشيخ طاهرابوالمجد
    كبيرأئمة أوقاف شبرا الخيمةشرق
    تحت عنوان
    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

    تشجيع الأطفال على الصيام،

    1- الشرح:  تشرح كيفية الصيام لهم.
    2- التشجيع: على الصيام بالمكافآت المختلفة.
    3- الثناء عليهم: تشجيعهم ومدحهم أمام الجميع.
    4- المنافسة: التنافس المحمود بين الأطفال.
    5- التدريب: تدريبهم على الدروس المستفادة من الصيام.
    6- عدم التأنيب: عدم تأديبهم إذا لم يستطيعوا الصيام.
    ان المسلم مخاطب ومكلف من وقت بلوغه أن يلتزم بهذه الأركان التي منها صيام شهر رمضان ويكون البلوغ بالاحتلام أو بلوغ خمس عشرة سنة قمرية حتى لو لم يحتلم.
    ينبغي على الوالدين التوسط في صوم أبنائهم، فلا يكلفونهم ما لا يطيقون حتى يشق عليهم الصوم مشقة بالغة، فيصوم الصبي خوفًا من تعنيف الوالد أو السخرية منه إن أفطر، فتضعف قواه حتى يلحقه العنت من ذلك، وفي الوقت نفسه لا ينبغي إهمال الأمر وفسح أنواع الطعام والشراب لهم في نهار رمضان، بل يراعي الوالدان مقصد الصيام
    ويلاحظان أيضًا بُنْيَة طفلهما وعمره وقدرته على تحمل الصوم، وبناءً عليه يأمرانه إما بإتمام الصوم أو بالفطر درءًا للضرر.

    السن المناسب لتعويد الأطفال على الصيام 
    إن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أوصانا بتدريب الأطفال على الصلاة في عمر السابعة، منوهًا بأنه يمكن قياس مسألة الصيام على فريضة الصلاة.
    أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: «مُرُوا أَوْلَادَكُمْ بِالصَّلَاةِ وَهُمْ أَبْنَاءُ سَبْعِ سِنِينَ ، وَاضْرِبُوهُمْ عَلَيْهَا وَهُمْ أَبْنَاءُ عَشْرٍ ، وَفَرِّقُوا بَيْنَهُمْ فِي الْمَضَاجِعِ»، وأنه يمكن قياس مسألة صيام الأطفال على هذا الحديث الشريف.

    أن فترة التدريب على الصيام تبدأ من سن 7 سنوات، حيث يبدأ الطفل في الشعور و أن يعقل الشريعة والأحكام الشرعية، لذا ينبغي أن يبدأ الوالدان في تدريب الطفل على الصيام، وأنه إذا لم يتدرب الطفل على الصيام والصلاة في هذه المرحلة، ربما كبر سنه وامتنع عن الصيام، فكثير ممن لا يصومون، يقولون إن سبب امتناعهم عن الصيام أنهم لم يتدربوا عليه في الصغر.


    يُكلف الطفل بالصيام شرعًا منذ البلوغ، لكن لا مانع أن يبدأ الوالدين بتدريبه من سن السابعة وقبل البلوغ حتى يتدرب على ذلك ويسهل عليه،

    إذا صام الطفل قبل بلوغه فله ثواب هذا الصيام عند الله ولو لم يكن فرضًا عليه

    ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

    أخي القارئ إن كان هناك إصافة أرجو ذكرها حتي يستفيد القارئ

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 21, 2021 4:21 pm