الكتاب والسنة

كل شيء يكون وفق كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم


    مَن كانَ يؤمِنُ باللهِ واليَومِ الآخِر فلْيَقُل خَيرًا أو لِيَصْمُت

    شاطر
    avatar
    t1966a
    Admin

    المساهمات : 736
    تاريخ التسجيل : 01/12/2012
    العمر : 52
    الموقع : https://www.facebook.com/groups/183512361669940/

    مَن كانَ يؤمِنُ باللهِ واليَومِ الآخِر فلْيَقُل خَيرًا أو لِيَصْمُت

    مُساهمة  t1966a في السبت يونيو 30, 2018 4:47 am


    مَن كانَ يؤمِنُ باللهِ واليَومِ الآخِر فلْيَقُل خَيرًا أو لِيَصْمُت

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “مَن من كانَ يؤمِنُ باللهِ واليَومِ الآخِر فَلْيُكرِم جَارَه مَن كَانَ يؤمنُ باللهِ واليَومِ الآخِر فَلْيُكرِم ضَيْفَهُ ومَن كانَ يؤمِنُ باللهِ واليَومِ الآخِر فلْيَقُل خَيرًا أو لِيَصْمُت” علي العبد أن يقوم بإكرامِ الجَارِ وحِفظِ اللِّسان، مَعنَاهُ الشّخصُ إذَا أَرادَ أنْ يَتكَلّم ليَنظُر قَبلَ أن يتَكلّم هَل في هَذا الكَلامِ خَيرٌ أو شَرٌّ فإنْ عَلِمَ فِيه خَيرًا تَكلَّمَ أو ليَسكُت، والعَملُ بهذا الحديثِ فِيه حِفظُ الدّينِ فإنَّ الإنسَانَ إذا تَكلَّمَ بما يَخطُرُ لَهُ دُونَ تَفكِيرٍ في هَذا الكَلام فقَد يَكُونُ فِيه كُفرٌ أو مَعصِيةٌ أو تَضيِيعٌ للوَقتِ لا فائِدَةَ فِيهِ فيُهلِكُ نَفسَه.

    ثم أكثَرُ المعَاصِي معَاصِي اللّسان، لأنّ النُّطقَ أَسهَلُ شَىءٍ على الإنسانِ لا يُكلّفُه مَشيٌ، لذلكَ الرسولُ أَكّدَ على أُمّتِه أنْ لا يَتكَلّمُوا إلا بما لا ضَررَ فيه، إلا بخَير، معناه المسلِمُ يَنبَغِي أنْ يُمسِكَ عن الكَلام إلا مَا فيهِ خَيرٌ، إمّا مَصلَحةٌ في المعيشَة أو في الدِّين أو نَفعُ النّاس، كثِيرٌ منَ النّاسِ إذَا خَطَر لهُم شَىءٌ يتَكلَّمُونَ بهِ قبلَ أن يُفكّروا إلى أيّ شَىءٍ يؤدّي هذَا الكَلام، يتَكلَّمُونَ بهِ ثمّ يتَبيّنُ لهم أنّ فيهِ خَطرًا فيندَمُونَ، فواجبٌ علَيهِم أن لا يتَكلَّمُوا إلا بما فيه سَلامةٌ مما لا يَضُرُّ دِينَهم، حتى في أُمورِ الدُّنيا الإنسانُ إذا أَطْلَقَ لِسَانَه قَبلَ أن يُفكّرَ إلى أيّ شَىءٍ يؤدّي قَد يَكُونُ فِيه ما يُهلِكُه ويُفسِدُ عَليه ءاخِرَتَه

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 24, 2018 10:04 pm