الكتاب والسنة

كل شيء يكون وفق كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم


    إياك والغش

    شاطر
    avatar
    t1966a
    Admin

    المساهمات : 774
    تاريخ التسجيل : 01/12/2012
    العمر : 52
    الموقع : https://www.facebook.com/groups/183512361669940/

    إياك والغش

    مُساهمة  t1966a في السبت يونيو 02, 2018 11:14 pm

    درس الأحد 3. 6. 2018
    أخي الإمام الدرس هو عباره عن ترشيح موضوع وإختيار بعض الأدله وعلي علمائنا اعداد الدرس بما يناسب رغباتهم وحاجة جمهور المسجد
    تحت عنوان
    إياك والغش
    نهى الإسلام الحكيم عن الغش في جميع صوره ومظاهره , بل وتوعد الإسلام أهله بالويل والخسران , قال تعالى : { وَيْلٌ لِلْمُطَفِّفِينْ . الّذِينَ إِذَا اكْتَالُوا عَلَى النَّاسِ يَسْتَوْفُون . وَإِذَا كَالُوهُمْ أَو وَّزَنُوهُمْ يُخْسِرُونَ } [المطففين:1-3].
    وكذلك حذّر النبي صلى الله عليه وسلم من الغش وتوعّد فاعله، وذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم مر على صُبرة طعام فأدخل يده فيها فنالت أصابعه بللاً. فقال: « ما هذا يا صاحب الطعام؟ » قال: أصابته السماء يا رسول الله. قال: « أفلا جعلته فوق الطعام كي يراه الناس؟ من غش فليس مني » وفي رواية « من غشنا فليس منا [الغش المحرم أن يعلم صاحب السلعة أن فيها شيئاً لو اطلع عليه المشتري ما أخذ ها بذلك المقابل

    وللغش مظاهر كثيرة منها :
    الغش في البيع والشراء .
    تطفيف الكيل والميزان .
    الغش في الامتحانات .
    الغش في الزواج .
    الغش في النصح للناس .

    ولقد حرم الإسلام الغش لما له من مضار كثيرة منها :
    1- أن الغش طريق موصل إلى النار.
    2- دليل على دناءة النفس وخبثها، فلا يفعله إلا كل دنيء نفسٍ هانت عليه فأوردها مورد الهلاك والعطب.
    3- البعد عن الله وعن الناس.
    4- أنه طريق لحرمان إجابة الدعاء.
    5- أنه طريق لحرمان البركة في المال والعمر.
    6- أنه دليل على نقص الإيمان.

    فالمسلم إذا جعل الله رقيبا وحسيبا عليه وعلم أن هناك قصاصا عادلا يوم القيامة فان نفسه تنزجر عن غش الناس

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 14, 2018 2:49 am