الكتاب والسنة

كل شيء يكون وفق كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم


  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

التحرش الجنسى اسبابة وطرق علاجه

شاطر
avatar
t1966a
Admin

المساهمات : 599
تاريخ التسجيل : 01/12/2012
العمر : 51
الموقع : https://www.facebook.com/groups/183512361669940/

التحرش الجنسى اسبابة وطرق علاجه

مُساهمة  t1966a في الأحد فبراير 12, 2017 11:30 pm

بدعوةه كريمة من مدرسة فاطمة الزهراء وتحت رعاية فضبلة الشيح محمود على ابوحبسه وكيل الوزارة بالقليوبيه وتحت اشراف فضيلة الشيخ محمحد محمدصابر مديرادارة شبرا الخيمه شرق ساقوم باداء محاضره غدا 13 2 2017 بمدرسه فاطمة الزهراء ( تحت عنوان )
==============================================

التحرش الجنسي (أسبابه وطرق علاجه)
 
إن التحرش آفة خطيرة وداء عضال ولقد انتشر في زماننا هذا؛ حيث ظن كثير من أهل الشهوات أنهم أحرار في عقولهم وأجسادهم يتصرفون فيها بما تمليه عليهم شهواتهم فانطلقت أعينهم الجائرة والحائرة تبحث عن فرائسها كما لو كانت في الغابات فانتشرت الفواحش والتحرش بالفتيات حتى بالأطفال وذلك لعدة أسباب:
السبب الأول: ضعف الإيمان؛ نعم إذا ابتعد الإنسان عن الله وعن القرآن وعن ذكر الله آخاه الشيطان وأصبح قرينه؛ قال الله تعالى ﴿ وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ ﴾ [الزخرف: 36]؛ ولقد نفى النبي - صلى الله عليه وسلم - الإيمان عن الزاني وقت ارتكاب هذه الجريمة الشنعاء حيث قال ، عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: "لا يَزْنِي الزَّانِي حِينَ يَزْنِي وَهُوَ مُؤْمِنٌ، وَلا يَسْرِقُ حِينَ يَسْرِقُ وَهُوَ مُؤْمِنٌ، وَلا يَشْرَبُ يَعْنِي: الْخَمْرَ حِينَ يَشْرَبُهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ، فَإِيَّاكُمْ إِيَّاكُمْ"
( العلاج )
لابد من العودة إلى الدين والتمسك بكتاب الله وسنة رسول الله - صلى الله عليه وسلم -.
 
السبب الثاني: غياب دور الوالدين؛ ما ضيع الأبناء إلا إهمال الوالدين تربية الأبناء تربية سليمة؛ وعدم مراعاتهما للمسؤولية التي كلفهم الشرع بها؛ فعن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: ((كلكم راع، وكلكم مسئول عن رعيته، والأمير راع، والرجل راع على أهل بيته، والمرأة راعية على بيت زوجها وولده، فكلكم راع، وكلكم مسئول عن رعيته)) متفق عليه
 
(العلاج )
فنهيب بالوالدين أن ينتبها إلى أن دورهما في التربية هام وخطير؛ وبالأخص الأم فقديمًا قالوا:
الأم مدرسة إن أعددتها
أعددت شعبا طيب الأعراك
 
السبب الثالث: السلبية (عدم قيام الناس بالواجب عليهم من أمر بالمعروف ونهي عن المنكر)؛
( العلاج )
يجب على الناس أن يواجهوا هذا المتحرش بنهيه عما يرتكب من جريمة بشعة في حق أخواته المسلمات قال الله تعالى: ﴿ وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ۚ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ ﴾ [التوبة: 71].
 
السبب الرابع: التبرج والسفور؛ إن خروج النساء والبنات متبرجات سبب رئيس في اشعال نار الفتنة عند الرجال والشباب؛ للأسف الشديد كيف قبل الوالدان خروج البنت بهذه الملابس الخليعة الوضيعة التي أظهرت مفاتنها؛ وفصلت جسمها كأنها لا تلبس شيئا؟! كيف قبل الرجل على نفسه ذالك ، عَن رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيه وَسَلَّم قَالَ: ثَلاثَةٌ لا يَنْظُرُ اللَّهُ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ: الْعَاقُّ لِوَالِدَيْهِ وَمدْمِنُ الْخَمْرَ وَالْمَنَّانُ عَطَاءَهُ وَثَلاثَةٌ لا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ: العاق بوالديه والديوث والرجلة؛ ولقد نهانا الله عن التبرج فقال تعالى: ﴿ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى ﴾ [الأحزاب: 33].
 

وثبت عنه - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: "صنفان من أهل النار لم أرهما: قوم معهم سياط ‏كأذناب البقر يضربون بها الناس، ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات، رؤوسهن ‏كأسنمة البخت المائلة، لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها، وإن ريحها ليوجد من مسيرة ‏كذا وكذا" أخرجه الإمام أحمد في المسند، والإمام مسلم في الصحيح.‏
 
ومعنى كاسيات عاريات: أنهن لابسات ثياباً رقاقاً تصف مفاتنهن ومحاسنهن. وقيل معناه: ‏أنهن يسترن بعض بدنهن ويظهرن بعضه. وقيل معناه: أنهن كاسيات من الثياب عاريات ‏من لباس التقوى والعفاف
( العلاج ).‏
غيرة الرجل على اهل بيتة
 
السبب الخامس: الاختلاط بي الرجال والنساء في أماكن العمل والمواصلات؛ وبين الشباب والشواب في المدارس والمعاهد والكليات؛ سبب آخر في انتشار جريمة التحرش؛ حيث لا ضوابط ولا حدود لهذا الاختلاط؛ وخاصة حين يخلو الرجل بامرأة أجنبية عنه وليس معها ذو محرم وهنا تكون الكارثة؛ لذلك نهانا النبي - صلى الله عليه وسلم - عن الخلوة بالأجنبية فعن ابْن عَبَّاس، أن النبي - - صلى الله عليه وسلم - - قَالَ: "لا يَخْلُوَنَّ رَجُلٌ بِامْرَأَةٍ إِلا مَعَ ذي مَحْرَمٍ"، فَقَامَ رَجُلٌ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، امْرَأَتِي خَرَجَتْ حَاجَّةً، وَاكْتُتِبْتُ فِي غَزْوَةِ كَذَا وَكَذَا، قَالَ: "ارْجِعْ، فَحُجَّ مَعَ امْرَأَتِكَ"؛ يا مسلم يا غيور لا تترك امرأتك أو ابنتك مع أجنبي بمفردهما لأن الشيطان ثالثهما؛ قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - "ما خلا رجل بامرأة إلا كان الشيطانُ ثالثَهما
".
( العلاج ) 
فلا تأمن رجلا معه الشيطان على زوجتك أو ابنتك حتى لو كان خطيبها أو ابن عمها أو ابن خالها ﴿ وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَمَن يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ ﴾.
 
السبب السادس: تعقيد الزواج وتعسير طلبات الزواج حتى عف الشباب عن الحلال وبحثوا عن الحرام؛
( العلاج )
والواجب علينا أن نيسر كما أمرنا الإسلام قال النبي - صلى الله عليه وسلم - "يسروا ولا تعسروا" وروى أحمد والحاكم وبن حبان عن على بن أبى طالب أن رسول الله "لما زوجه فاطمة بعث معها بخميلة ووسادة آدم حشوها ليف ورحيين وسقاء وجرتين" أي أنه اقتصر على أبسط الضروريات التي لا غنى مطلقا عنها فلا شئ من الكماليات؛ فيسروا يسر الله لكم.
 
السبب السابع: الإعلام الذى يعرض علينا من الخارج إن ما يعرض علينا من عري وتبرج وانتهاك لحرمات الله
( العلاج ) 
يجب على الوالدين الحفاظ على أبنائهم وبناتهم من هذه السموم التي تدمر حياتهم وتقضي على القيم والمبادئ والأخلاق
فاستيقظوا ايها الغافلون لهذا المدمر الخطير (التلفاز).
 
فعن أبى أمامة (رضى الله عنه) قال: إن فتىً شاباً أتى النبى - صلى الله عليه وسلم - فقال: يا رسول الله ائذن لى فى الزنا، فأقبل القوم فزجروه، وقالوا: مه مه (*)!
 
فقال له: "ادنه" - أي اقترب منى -، فدنا منه قريبا،
قال: أتحبه لأمك؟ قال: لا والله، جعلني الله فداءك.
قال: "ولا الناس يحبونه لأمهاتهم".
قال: أفتحبه لابنتك؟ قال: "لا والله يا رسول الله، جعلني الله فداءك".
قال: "ولا الناس يحبونه لبناتهم".
قال: أفتحبه لأختك؟ قال: "لا والله، جعلني الله فداءك".
قال: "ولا الناس يحبونه لأخواتهم".
قال: أفتحبه لعمتك؟ قال: "لا والله، جعلني الله فداءك". قال: "ولا الناس يحبونه لعماتهم".
قال: أفتحبه لخالتك؟ قال: "لا والله، جعلني الله فداءك".
قال: "ولا الناس يحبونه لخالاتهم".
 
قال - راوي الحديث - فوضع يده عليه، وقال: "اللهم اغفر ذنبه وطهر قلبه، وحصن فرجه" فلم يكن بعد ذلك الفتى يلتفت إلى شئ.
 
فالله أسأل أن يهدي اولادنا وبناتنا وان يحفظهم من كل سوء



احصائيات التحرش بالطفال



أكدت معظم الدراسات والإحصائيات أن العديد من حوادث التحرش بالأطفال لم يتم التبليغ عنها لأسباب عائلية، ويتم التكتم عليها خوفاً من الفضيحة الاجتماعية.

- في آخر إحصائية أجراها المجلس القومي للأمومة والطفولة، رصدت 1000 حالة اغتصاب؛ تعرض لها الأطفال في الفترة من كانون الثاني (يناير) إلى تشرين الأول (أكتوبر) 2014.

- الحالات غير المسجلة تصل إلى أكثر من 3000 حالة سنوياً، وفقًا للمجلس القومي للأمومة والطفولة.

- شهد شهر (أكتوبر) 2014، 36 حالة استغلال جنسي للأطفال، وفقا لمؤسسة المصرية للنهوض بأوضاع الطفولة
  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 2:24 am