الكتاب والسنة

كل شيء يكون وفق كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم


    تطوير العشوائيات ورعاية الفقير عنوان الخطبة "الموحدة" الجمعة القادمة

    شاطر
    avatar
    t1966a
    Admin

    المساهمات : 726
    تاريخ التسجيل : 01/12/2012
    العمر : 52
    الموقع : https://www.facebook.com/groups/183512361669940/

    تطوير العشوائيات ورعاية الفقير عنوان الخطبة "الموحدة" الجمعة القادمة

    مُساهمة  t1966a في الأربعاء يناير 29, 2014 1:19 am

    تطوير العشوائيات ورعاية الفقير عنوان الخطبة "الموحدة" الجمعة القادمة

    نشر المركز الإعلامي لوزارة الأوقاف عبر موقعه الرسمي عنوان أول خطبة جمعة موحدة سيتم تطبيقها يوم 31 يناير القادم طبقا لقرار وزير الأوقاف الجديد بتوحيد خطبة الجمعة حيث حملت الخطبة عنوان "تطوير العشوائيات ورعاية الفقراء مصلحة للغني والفقير معا".

    وتتضمن الخطبة أن الإسلام دين التراحم والتكافل، والحث علي الإنفاق في سبيل الله، ورعاية الفقراء ماديا وصحيا، خطورة العشوائيات علي المجتمع، حل مشكلة الفقر والبطالة ضرورة لاستقرار المجتمع ،ويتسنى لذلك توفير فرص عمل للشباب بالتكافل والتعاون بين الجميع مع حرص الفقراء وتشجيعهم علي العمل والإنتاج.

    وأستدل واضع الخطبة بأدلة من القراّن والسنة منها قوله تعالي ( مثل الذين ينفقون أموالهم في سبيل الله كمثل حبة أنبتت سبع سنابل في كل سنبلة مائة حبة والله يضاعف لمن يشاء والله واسع عليم ( 261 ) سورة البقرة، (وَأَنْفِقُوا مِنْ مَا رَزَقْنَاكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ فَيَقُولَ رَبِّ لَوْلَا أَخَّرْتَنِي إِلَىٰ أَجلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُنْ مِنَ الصَّالِحِينَ) سورة المنافقون وغيرها من الآيات الكريمة.

    ومن السنة حديث النعمان أبن بشير أن النبي صلي الله عليه وسلم قال ( مَثَلُ المؤمنين في تَوَادِّهم وتراحُمهم وتعاطُفهم: مثلُ الجسد، إِذا اشتكى منه عضو: تَدَاعَى له سائرُ الجسد بالسَّهَرِ والحُمِّى ).

    حديث عَمْرَو بْنَ الْعَاصِ قال رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، " يَا عَمْرُو نِعْمَ الْمَالُ الصَّالِحُ لِلرَّجُلِ الصَّالِحِ"، عن أبي سعيد الخدري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : { من كان معه فضل ظهر فليعد به على من لا ظهر له ، ومن كان له فضل من زاد فليعد به على من لا زاد له ، قال : فذكر من أصناف المال ما ذكر ، حتى رأينا أنه لا حق لأحد منا في فضل } وغيرها من الأحاديث.

    وفي الأثر قول عَلِيَّ بْنَ أَبِي طَالِبٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ يَقُولُ : " إِنَّ اللَّهَ فَرَضَ عَلَى الأَغْنِيَاءِ فِي أَمْوَالِهِمْ بِقَدْرِ مَا يَكْفِي فُقَرَاءَهُمْ ، فَإِنْ جَاعُوا ، أَوْ عُرُّوا ، أَوْ جُهِدُوا فَبِمَنْعِ الأَغْنِيَاءِ ، وَحَقَّ عَلَى اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ أَنْ يُحَاسِبَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ، وَيُعَذِّبَهُمْ عَلَيْهِ"

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أغسطس 21, 2018 2:13 am